صدمات

هذه الفقرة مخصصة لسرد تخيلات شخصية عن أمور لا نأخذها بالحسبان ولكن من الممكن أن تكون عواقبها أشد من الوخيمة.

إليكم هذه القصة:

كان أحدهم مسافراً في سيارته ورأى أن الوقود يكاد ينفذ منه، رأى إشارة وجود استراحة على بعد 10 كيلوميترات، بدا قلقاً خوفاً أن لا توصله كمية الوقود التي في خزانه، ولكن لحسن حظه سار الأمر على ما يرام، وصل الإستراحة، بدأ يملئ خزانه بالوقود وفي هذا الوقت نزل ليشتري بعض الحاجيات ليسلي بها نفسه في ما بقي من طريقه الطويل، ملئ خزان سيارته و اشترى بعض الحاجيات كعلبة مشروب غازي و بعض علب العصير والماء والمكسرات.

بدأ رحلته مجدداً، وبعد عدة كيلوميترات أمسك بإحدى عبوات العصير التي اشتراها للتو، شرب منها، وبعد الانتهاء من شربها، فتح نافذة سيارته ورماها.

 في ذات الحين كانت خلفه سيارة قريبة منه يقودها سائق قد حصل على الرخصة من وقت قريب، وعندما رمى العبوة انحرف سائق السيارة الثانية عن مساره واصطدم في الرصيف و انقلبت سيارته.

حمداً لله أنه نجى من الحادث.

العبرة:

قد تحدث أشياء في حياتك لا تلقي لها بالاً يكون لها الأثر البالغ على الآخرين.

وليد دعمي

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*